17 August 2010

البحث عن حياة افضل.. الحرية فى كندا

Posted in مجتمع و نمط حياة at 00:38 by bestdocus


تعتبر كندا واحدة من أفضل بلدان العالم سواء كان ذلك للعيش فيها أم للتعلم أم للعمل. فمن المساحات الواسعة إلى الأماكن االمتنوعة ثقافيا، تتميز كندا بالجمال والتعددية بمختلف أنواعها إضافة إلى مستوى حياة مرغوبة وتحسد عليها. إذ فيها يمكن للناس أن يحققوا أحلامهم، وبوسع العائلات أن تستمتع بمستوى معيشة لا يجانى، وحيث الأعمال فيها تتميز بالقدرة التنافسية.
أقوياء وأحرار:
الشعب الكندي هو شعب مجد، طموح وفخور ببلده المستقل والناجح. “نحن نريد حياة أفضل لنا ولأولادنا ولأجيالنا القادمة. ونحن نؤمن بالتسامح والعدل ومد يد العون لمن هم أقل حظا. وأكثر من كونها مجرد وعود فارغة، فإن المساواة في بلادنا هي شيء مقدس منا هو منصوص عليه في ميثاق الحقوق والحريات الكندي، كما أن دستور بلدنا يضمن الحرية والعدالة للجميع.”
المساواة والتعددية الثقافية:
كندا بلد واسع بالحجم والروح إذ تصنف في المرتبة الأولى من بين الدول السبع الكبرى لجهة تقديم الفرص المتساوية للأفراد سواء كانوا كنديين أصليين أم من المهاجرين الجدد، كما يرحب الكنديون بالمهاجرين إلى بلدهم من حول العالم. إذ تفخر كندا بأن معظم الأعراق في العالم ممثلة على أراضيها، وهو ما حقق أنموذجا عن واحدة من أكثر التنوعات الثقافية والمجتمعات ذات اللغات المتعددة، إذ أن فيها أكثر من مائة لغة محكية. كما أن كندا هي دولة رائدة على مستوى العالم في عملية دمج القادمين الجدد إليها وذلك من خلال قوانين هجرة متطورة تسمح باستخدام اليد العاملة الأجنبية على أراضيها.
التكافل والتضامن:
يعطي الكنديون أولوية للصحة و الوضع الاجتماعي العام، وهم فخورون بالنظام الصحي العام والشامل وشبكة الأمان الاجتماعي التي تضمن فرصا متساوية للمواطنين تمكنهم من المشاركة بفعالية في حياة مجتمعاتنا وبلدنا، وهذا الموقف هو نقطة قوة اقتصادية واجتماعية لبلدهم. على سبيل المثال، ينفق الكنديون على العناية الصحية من ناتجهم المحلي الإجمالي أقل بكثير مما ينفقه جيرانهم الأمريكيون، وهو ما يقدم حسابات تكلفة تمكن الكنديين من مزايا تنافسية على صعيد الأعمال.
وهي الأولى من بين الدول السبع الكبرى :
* أفضل نوعية حياة عامة: في تصنيف حديث لنوعية الحياة في 215 بلدا أجرته مؤسسة ميرسر للموارد البشرية، تبين أن هناك خمسة مدن كندية تأتي من بين أفضل 25 مدينة في العالم، وبذلك تكون كندا هي الأولى على مستوى نوعية الحياة من بين الدول السبع الكبرى.
* أرض الفرص المتساوية: تصنف كندا الأولى من بين الدول السبع الكبرى في تقديم فرص متساوية للأفرد.
* الأرخص لجهة المعيشة: تتميز كندا بكونها أرخص دولة لجهة نفقات المعيشة من بين الدول السبع الكبرى.
* وهي الأفضل لجهة معالجة الاهتمامات البيئية: حسب مقياس مؤشر الأداء البيئي تصنف كندا على أنها ثاني دولة من بين الدول السبع الكبرى، وثامن دولة من بين 133 دولة تم دراستها لجهة تخفيف الضغوط البيئية على الصحة البشرية وتحسين النظام البيئي وإدارة الموارد الطبيعية بصورة سليمة وحيوية.
* المكان الأكثر أمانا العيش: كندا هي البلد الأول من بين بلدان المجموعة السبعة لجهة العيش الآمن وممارسة الأعمال، مع نظام قضائي ذي مستوى عال.
* أفضل تنمية بشرية: حسب مؤشر الأمم المتحدة للتنمية البشرية لعام 2006، تأتي كندا كبلد، هي الأولى من بين الدول السبع الكبرى، والسادسة من بين 177 بلدا تم استطلاع الأوضاع فيها

 

قناة العرض: الجزيرة الوثائقية
مدة العرض : 48 دقيقة
الـحـجـم: 285 ميجا

 

rapidshare

جــزء 1
جــزء 2

 

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: